Tuesday, September 12, 2006

الشاعر المادح الكاذب



الشاعر المادح الكاذب د. ساهر فاضل الهاشمي
بثت قناة العراقية الفضائية برنامجا عنوانه ضيف العراقية مساء الخميس المصادف 17/ 8/ 2006 ، استضافت فيه الشاعر والصحفي وجيه عباس . وقد سألته مقدمة البرنامج عدة اسئلة اجاب عليها بثقة واضحة كشاعر متمرس في صناعة الأجوبة الجاهزة . لكنه ظل يفاخر بنفسه وهو يجيب على السؤال التالي : هل مدحت احدا في حياتك ؟ اجاب وجيه عباس : لم امدح أي احد في حياتي غير النبي ولم امدح صدام أبدا وبسبب هذا الموقف المشرف طردت من الشرطة وكنت ضابطا فيها والذي طردني هو وزير الداخلية الموجود حاليا خلف القضبان . فاضطررت للعمل سائقا بالاجرة . ولو مدحت صدام لاستلمت عن كل قصيدة مبلغ 200 ألف دينار وصرت غنيا .. ونحن نتساءل يا وجيه عباس : ما علاقة الطرد من الشرطة بمدح صدام ؟ وهل يجب طرد كل ضباط الشرطة في حينه لانهم لم يمدحوا صدام ؟ وهل على الشرطي ان يكتب قصيدة ويمدح فيها الطاغية ليسمح له بالبقاء في وظيفته ؟ انها اكذوبة لاتنطلي على احد يا شاعرنا . ولكن اجابتك بانك لم تمدح صدام فيها كذب وافتراء ونفاق . فقد مدحته في قصيدة منشورة في مجلة الطليعة الادبية العدد التاسع لسنة 1986 ص 123 مفتخرا بصدام في حربه المدمرة:
يا واهبا للمجد نعمة انه يراك له أنّى تسامت رسيدا ويا فارسا ما فارق السيف كفه نبا ان يرى من دون كفيه مغمدا عجمت قناة الحرب حين بلوتها واوردتها ما لم يكن قبل وردا ودونك من يرضى خنوعا بان يرى خدودا بذات الصفع تتوردا
وهل يكفي هذا لادانتك وتكذيبك ياترى ام نكشف المزيد .؟ وهذا ديدن كل المداحين الذين لم يخجلوا من مواقفهم السابقة ، ولم يعتذروا عنها بالرغم من ان سيدهم في قفص العدالة . بعد ان امسكوا به كالجرذ المذعور من داخل الحفرة المهينة .

0 Comments:

Post a Comment

<< Home